الرئيسيةhttp://wwwadawyاليوميةمكتبة الصورس .و .جفيس بوكبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول
روابط التحميل بالمنتدى جميعها مختصره وبضغطه واحده يتم التحميل وبدون صفحات مزعجه ولا عدادات للوقت
روابط التحميل بالمنتدى لن تظهر وانت زائر وهناك بعض روابط تحتاج رد يرجى التسجيل
رابط ديفكس هوا رابط شبيه بالتحميل من اليوتيوب كل ماعليك هوا الضغط على علامة التشغيل وسيفتح برنامج التحميل الخاص بك فورا
عملية التسجيل فى المنتدى والتفعيل تم اختصارها لتصبح فى اقل من دقيقتين وتم اختصارت البيانات حتى تكون عملية التسجيل بسيطه لكل الزوار
اذا كـــــــــانت لديك افـــــــــكار لتطـــــوير المنــــــــتدى فشـــــــــاركنا وكـــــن احد المؤســـــسين

شاطر | 
 

 قصة أروع شهداء حرب أكتوبر يرويها لنا لواء كمال الدين حجاب

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
adawy1985
مؤسس الموقع
مؤسس الموقع
avatar

عدد المساهمات : 2443
تاريخ التسجيل : 10/05/2010
العمر : 33
الموقع : wwwadawy.ba7r.org

مُساهمةموضوع: قصة أروع شهداء حرب أكتوبر يرويها لنا لواء كمال الدين حجاب   الجمعة أكتوبر 28, 2011 7:53 am

لواء كمال الدين حجاب:
رجال المهندسين..أعمدة النصر
المدفعية والصواريخ والطائرات فشلت مع الساتر الترابي.. ونجحت المياه
دقة التخطيط.. ومهارة التنفيذ وراء إنجاز أكتوبر



أعظم ما في حرب أكتوبر 1973 أنها كشفت عن عظمة المصريين وروعتهم وعبقريتهم وإصرارهم وإرادتهم الصلبة وعدم تنازلهم عن حقوقهم المشروعة.. ومن أجمل ما في النصر العمل بروح الفريق والتنظيم والإعداد والتخطيط العبقري والتنفيذ الذي تصاحبه إرادة فولاذية وإيمان بالله وبالحق.
لعب سلاح المهندسين وعناصره دورا محوريا في تحقيق نصر أكتوبر وكانوا هم الجسر الذي عبرت عليه قواتنا إلي الضفة الشرقية للقناة وأيضا الجسر الذي عبرنا من خلاله من الهزيمة إلي النصر المبين.. ولعل الإنجازات التي حققها رجال وعناصر المهندسين في حرب التحرير مهدت الطريق للنصر العظيم.

حول هذه الإنجازات وهذا الدور التقت "الجمهورية" بأحد أبطال المهندسين العسكريين الذين شاركوا بجسارة وعبقرية في تحقيق النصر.. اللواء مهندس كمال الدين حجاب وكان معه هذا اللقاء عن حرب التحرير.. وملحمة العبور ودور عناصر المهندسين.

يقول: كنت قائدا لأحد ألوية المهندسين بالجيش الثاني الميداني والمسئول عن تقديم المعاونة في جميع المهام القتالية مشيرا إلي أن حرب أكتوبر جزء كبير منها هندسي وأطلقنا عليه هندسة الحرب.
يضيف هناك ثلاث مراحل للحرب علي الأقل من وجهة نظر المهندسين.. المرحلة الأولي وهي تجهيز مسرح العمليات والإعداد للحرب وهذه المرحلة كان للمهندسين دور كبير فيها. أما المرحلة الثانية فكانت مرحلة التجهيز والتخطيط للحرب. أما المرحلة الثالثة فكانت الأداء القتالي للمهندسين في الحرب.

المرحلة الأولي وهي عبارة عن إنشاء تحصينات لحماية القوات ضد أي عدائيات خلال تنفيذ المهام القتالية أو صد هجمات العدو. كذلك حماية قوات الدفاع الجوي والمطارات وإنشاء الطرق و"المدقات" لتيسير حركة القوات. بالإضافة إلي تجهيز مراكز القيادة وتأمينها وتجهيز الساحات لإسقاط الكباري والمعديات في قناة السويس وتوفير المياه لإمداد القوات أثناء تواجدها في أوضاعها المختلفة وتأمينها وإخفاء مواقع القوات والخداع والتمويه.

يضيف اللواء حجاب.. يدخل في عمل لواء المهندسين تأمين أوضاع القوات بالموانع والألغام ضد أية أعمال تسلل أو محاولة تنفيذ هجمات استيعابية ضد قواتنا بضربة إحباط والحصول علي معلومات دائمة وكاملة عن أوضاع العدو ونشاطاته وتحركاته ونقاطه القوية والسواتر الترابية.

40% من القوات مهندسين

شارك في تنفيذ هذه المهام مهندسو الجيوش الميدانية ومهندسو الرئاسة العامة وكان حجم قوات المهندسين ما يعادل من 40 إلي 50% من إجمالي مجموع القوات وهذا رقم ضخم يعكس دور عناصر المهندسين في هذا النصر والمهام التي نفذوها.

يستطرد اللواء حجاب.. المرحلة الثانية أنها التخطيط الفعلي والتجهيز للحرب بعد صدور القرار الاستراتيجي للعبور وكان علي المهندسين أن يشاركوا في التجهيز والتخطيط ووضع الخطة العامة لاقتحام قناة السويس وتحديد الساعة "س" أو بمعني آخر وقت بدء الهجوم وكذلك في تحديد يوم بدء العملية وهو اليوم "ي" أو "ياء" وكذلك الشهر المناسب وهي أمور غاية في الصعوبة لأنها حسابات دقيقة لا تحتمل الخطأ لذلك كان الموقف يتطلب جمع كم كبير من المعلومات عن قناة السويس خاصة في العشر سنوات الأخيرة التي سبقت 1973 ولم نترك كيلو متر واحد من إجمالي طول القناة والبالغ 162 كيلو مترا من حالة المياه والمد والجزر. وسرعة التيار واتجاهه من أجل تحديد أنسب ساعة ويوم لبدء الحرب لأن هناك أمورا هندسية سوف تتم بناء علي ذلك لنجاح عملية العبور.

يضيف شاركت عناصر المهندسين في تحريك وحدات الكباري من القاهرة إلي قناة السويس وبوصول الكباري إلي منطقة القناة تكون الحرب جاهزة للانطلاق.. وبالفعل نجحنا في توصيل الكباري إلي القناة دون أن يدرك العدو بدون خسائر تذكر.
يقول اللواء حجاب إن عناصر المهندسين شاركت في رفع الروح المعنوية بعمل مغاطيس للدبابات لمعاونة القوات التي تعبر وهي عبارة عن هيئات أو تباب صناعية علي طول شط القناة ذات مستويات مختلفة الأول تحتله عناصر المشاة والثاني تحتله عناصر مدفعية الضرب المباشر والثالث تحتله عناصر الدفاع الجوي والرابع عناصر الاستطلاع لمراقبة العدو وكان ارتفاعها 26 مترا أي أعلي من خط بارليف الذي كان ارتفاعه 20 مترا وبذلك نكون أعلي من العدو ومن ناحية أخري تمكنا من الحصول علي معلومات كثيرة جداعن العدو وأوضاعه وأنشطته في الشرق من مواقعنا المرتفعة وعملنا حوالي 80 مصطبة في الجيشين الثاني والثالث للسيطرة علي العدو ومعرفة تحركاته وأوضاعه وموانعه.

مشكلة الساتر الترابي

كما أجريت في هذا التوقيت جميع التجارب لفتح الثغرات في الساتر الترابي لأن مشكلته كانت كبيرة جدا فهو ملاصق للقناة مباشرة ومنحدر وارتفاعه كبير 20 مترا وعليه موانع كثيرة وأجريت تجارب لفتح ثغرات فيه ولكنها لم تؤد للنتيجة المطلوبة جربنا المدفعية ثم الصواريخ ثم قنابل الطائرات وكانت كلها غير فعالة وغير دقيقة ولا تفتح الفتحات المطلوبة وجربنا النسف وكانت غير دقيقة وأضرارها غير محسوبة واستغرقت 8 ساعات وهو وقت كبير جدا وأخيرا استقر الرأي علي طلمبات المياه لتجريف التربة أسوة بعملية تحويل مسار مياه السد العالي وأول مرة قمنا بتجربتها استغرقت 6 ساعات وكان المطلوب ألا تتعدي المدة الزمنية 4 ساعات واستخدمنا طلمبات أكثر فعالية وأذكر انه من ضمن المواقف النادرة كان هناك جندي يدعي عبدالموجود وكنا وقتها نقوم بالتدريب علي ازالة الساتر بطلمبات المياه وكلما انخفض المعدل الزمني.. يهلل فرحا وعندما أنجزناها في 4 ساعات عاد عبدالموجود لعنبره حاملا زجاجة شربات وعلبة سجائر وقام بالاحتفال مع زملاء العنبر ولأن كل ثغرة في الساتر تكلفنا ازالة 150 ألف متر مكعب من الأتربة يعني رقم ضخم لا يستهان به وقبل الحرب شاهدته صدفة فقلت له من باب المداعبة ورفع الروح المعنوية "لو صدرت الأوامر لنا أن نعود وعلمت انه لا توجد حرب ماذا أنت فاعل؟!" قال لي "لن أعود هعبر وعندما عبرنا بالقوارب في الموجة الثانية وكنا نرافق الطلمبات حتي موقع تشغيلها لمتابعة والاشراف عليها وعندما وصلت للشاطيء الشرقي للقناة وجدت عبدالموجود أمامي فقلت له "ايه رأيك يا عبدالموجود؟!" فقال "الشدة علي الله والله أكبر" فرفع معنويات كل من حوله وعندما ذهبت لتفقد باقي الطلمبات وفي عودتي لم أجده وعند سؤالي عليه علمت انه انزلقت قدماه من مياه الطلمبات وغرق في القناة والأقوي من ذلك ان زملاءه عندما شاهدوا ما حدث له لم يتوقفوا بل انطلقوا في الإسراع في فتح الثغرة بنفس خرطوم المياه لأنهم يعلموا اننا في صراع مع الزمن.

دقة التخطيط ومهارة التنفيذ

أشار إلي أن عمل ثغرات مثل هذه في أربع ساعات كان انجازا تحدث عنه العالم كله بسبب دقة التخطيط والتنفيذ وأنا أطلق عليه دقة التخطيط ومهارة التنفيذ وكما هو مخطط كأنه تدريب فكل فرد كان يعلم مهمته وموقعه في العبور لأن قواتنا وصلت إلي درجة الاحتراف.
نفذنا كل ما توقعناه ولم نفاجأ بشيء آخر.. ما تدربنا عليه وجدناه في الحرب وشعرنا اننا في تدريب وفي هذه المرحلة أيضا ابتكرنا السلالم الحبال لمساعدة أفراد قوات المشاه في صعود الساتر الترابي وكان الحل أن يصعد فرد قوي يحمل الحبال فوق الساتر ويلقي بها من فوق ويصعد عليها باقي الأفراد وهكذا علي طول الساتر الترابي لأن الجندي يحمل معداته وأسلحته وامداداته فكيف يصعد والساتر يعوق حركته فكان العمل بالسلالم الحبال وابتكرنا عربات الجر من أجل تجميع الألغام كما ابتكرنا وصلات المزج بين الكباري.

فهناك أنواع عديدة من الكباري وعندما تم ضرب البعض تم ابتكار وصلات المزج التي تمزج بين بواقي الكباري من أنواع مختلفة.وعن المرحلة الثالثة قال اللواء حجاب فكانت إدارة العمليات القتالية والتأمين الهندسي حيث فتحنا الثغرات كل ثغرة تأخذ من 3 إلي 5 طلمبات عملنا 80 ثغرة والثغرة تأخذ فصيلة مهندسين من حوالي 20 جندي "إجمالي المهندسين الذين عملوا بالحرب حوالي 25 ألف مقاتل مهندس" وإنشاء المعديات لنقل الأسلحة مثل المدفعيةوعربات القادة وإنشاء الكباري الثقيلة والخمسة ريعة وكباري قتالية من أجل امتصاص ضربات العدو وكباري المشاة وتم تركيبها في أماكنها وفي التوقيتات المحددة ماعدا كوبري واحد في الفردان ركب قبل ميعاده بثلاث ساعات للفرقة الثانية للمشاة كان ميعاده الساعة 11 مساء نتيجة للكفاءة ركب الساعة 8 مساءً وعبرت عليه كتيبة دبابات الفرقة واشتركت مع الفرقة الأخري بقيادة الفريق حسن أبوسعدة في صد هجمات العدو لدرجة أن الفريق حسن لم يكن يصدق أن الأمر تم بهذه السرعة وبالناسبة هذه الفرقة هي التي أسرت عساف ياجوري قائد اللواء 190 الإسرائيلي.

مواقف لا تنسي

وعن المواقف التي لا تنسي قال إن الفرقة الثانية كانت تتصدي للعدو ودفعت بعنصر استطلاع أمامها لمعرفة اتجاه العدو ولكن العدو اكتشفه والتحم به واستمر الوضع لساعات ولكي يحمي العدو نفسه من النيران وكان قائد فرقة الاستطلاع نقيب وعلم أن الفرقة تحبس نيرانها لحمايتهم وأن العدو يستفيد من ذلك بالالتحام معه فطلب من قائد الفرقة فتح النيران ونطق الشهادة واستشهد وقتها وأنا أعتبر هذا أعظم شهيد في الحرب لأنه هو نفسه من طلب فتح النيران وبعدها فتحنا ثغرات في موانع السلك وثغرات في موانع الألغام وإنشاء مراكز قيادة للقوات التي عبرت نظمنا عملية إمداد القوات بالمياه في نهاية اليوم السابع.

وفي إحدي ليالي الحرب كانت المياه تعبر علي خراطيم فوق الكباري أو معابر المياه من غرب إلي شرق القناة وفي ليلة من الليالي وهذه المعابر مربوط بواير لكي يكون مستقيماً حدث له عطل ولف حول حائط التكسية لحماية القناة من الردم ووقتها الساعة الواحدة بعد منتصف الليل وخلال تفقدي لهم علمت بالمشكلة وتساءلت عن من يجيد السباحة لكن لم يجبني أحد فاضطررت إلي النزول للمياه بنفسي وكنت وقتها صرفت المرتب في جيبي ودون تفكير نزلت بملابسي لدرجة انني بقيت في المياه لمدة ساعة حتي نفذت المهمة وعند عودتي لم تكن هناك ملابس إضافية وظللت بنفس ملابسي حتي الصباح وأصبت بنزلة شعبية حادة ورغم تحذيرات الأطباء لي بالراحة إلا انني وجدت أن بقائي بين جنودي يرفع روحهم المعنوية.

مشهد لا أنساه

أعظم مشهد لن أنساه أبداً ما حييت مشهد القوارب فمع أول إشارة انطلاق وكأن سرب من النمل يزحف علي الأرض ومهما تناولتها الأفلام والمسلسلات فلن توصفها وتعطيها حقها علي الوجه الأكمل.
أقول إن نصر أكتوبر 73 لم يأت من فراغ ولكنه من دروس مستفادة من الحروب التي سبقته حرب 48 و56 وسنة 67 وحروب الاستنزاف وبعدها جمعت كل الدروس المستفادة


***جريدة الجمهوريه***

_________________


للتواصل
فيس بوك
كليكوت
ياهوو
جوجل
تويتر
dadawy@yahoo.com
nimbuzz
adawy_sutra@nimbuzz.com
مجتمعات
نت لوج
adawy85@yahoo.com
دودو
dadawy@yahoo.com
Badoo
http://badoo.com/adawy1985/



شرح التسجيل فى المنتدى
http://wwwadawy.ba7r.org/t2316-topic
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://wwwadawy.ba7r.org
 
قصة أروع شهداء حرب أكتوبر يرويها لنا لواء كمال الدين حجاب
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ابداع شباب بحرى :: قصـــــــص وحــــــكايات-
انتقل الى: