الرئيسيةhttp://wwwadawyاليوميةمكتبة الصورس .و .جفيس بوكبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول
روابط التحميل بالمنتدى جميعها مختصره وبضغطه واحده يتم التحميل وبدون صفحات مزعجه ولا عدادات للوقت
روابط التحميل بالمنتدى لن تظهر وانت زائر وهناك بعض روابط تحتاج رد يرجى التسجيل
رابط ديفكس هوا رابط شبيه بالتحميل من اليوتيوب كل ماعليك هوا الضغط على علامة التشغيل وسيفتح برنامج التحميل الخاص بك فورا
عملية التسجيل فى المنتدى والتفعيل تم اختصارها لتصبح فى اقل من دقيقتين وتم اختصارت البيانات حتى تكون عملية التسجيل بسيطه لكل الزوار
اذا كـــــــــانت لديك افـــــــــكار لتطـــــوير المنــــــــتدى فشـــــــــاركنا وكـــــن احد المؤســـــسين

شاطر | 
 

 عن بعض انهار مصر في السابق

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
adawy1985
مؤسس الموقع
مؤسس الموقع
avatar

عدد المساهمات : 2443
تاريخ التسجيل : 10/05/2010
العمر : 33
الموقع : wwwadawy.ba7r.org

مُساهمةموضوع: عن بعض انهار مصر في السابق   الأربعاء يونيو 08, 2011 4:53 am


مقاييس النيل :

و أما المقاييس الموضوعة بمصر لمعرفة زيادة النيل و نقصانه فإني سمعت جماعة من أهل الخبرة يخبرون أن يوسف النبي"ص" ،حين بنى الأهرام ،اتخذ مقياسا لمعرفة زيادة النيل و نقصانه ،و أن ذلك كان بمنف ،و لم يكن الفسطاط يومئذ و أن دلوكة الملكة العجوز وضعت مقياسا –بأقصى- الصعيد و وضعت ايضا مقياسا اخر ببلاد إخميم ،فهذه المقاييس الموضوعة قبل مجئ الإسلام ثم ورد الاسلام و افتتحت مصر ،و كانوا يعرفون زيادة النيل بما ذكرنا و نقصانه بما وصفنا ،الى ان ولى عبد العزيز بن مروان فأتخذ –مقياسا بحلوان و هو صغير الذراع و حلوان فوق الفسطاط ثم اتخذ اسامة بن زيد التنوخي- مقياسا بالجزيرة التي تدعى جزيرة الصناعة و هي الجزيرة التي بين الفسطاط و الجيزة ،و المعبر عليها من الفسطاط على الجسر ،ثم منها على جسر اخر الى الجيزة ،و هو الجانب الغربي ،لأن الفسطاط من الجانب الشرقي ،و هذا المقياس الذي اتخذه اسامة بن زيد التنوخي هو اكثر استعمالا ،و اتخذ ذلك في ايام سليمان بن عبد الملك بن مروان ،و هو المقياس الذي يعمل عليه في وقتنا هذا –و هو سنة332هجريا- بالفسطاط و قد كان من سلف يقيسون بالمقياس الذي بمنف، ثم ترك استعماله و عمل على مقياس الجزيرة المعمول في ايام سليمان بن عبد الملك ،و في هذه الجزيرة مقياس اخر لاحمد بن طولون و العمل عليه عند كثرة الماء ،و ترادف الرياح و اختلاف مهابها ،و كثرة الموج ،و قد كانت ارض مصر كلها تروي من ست عشرة ذراعا عامرها و غامرها ،اما أحكموا من جسورها و بناء قناطرها و تنقية خلجانها....و كان بمصر 7 خلجانات :
فمنها خليج الأسكندرية
و سخا
و دمياط
و منف
و الفيوم
و سردوس
و المنهي .
و كانت مصر فيما ذكر أهل الخبرة أكثر البلاد جنانا ،و ذلك ان جنانها كانت متصلة بحافتي النيل من اوله الى اخره من حد اسوان الى رشيد و كان الماء اذا بلغ في زيادته 9أذرع ،دخل خليج المنهي و الفيوم و سردوس و سخا ،و كان الذي ولي حفر خليج سردوس لفرعون عدو الله هامان ،فلما ابتدأ في حفره اتاه اهل القرى يسالونه ان يجري الخليج الى تحت قراهم ،و يعطوه على ذلك ما اراد من المال ،و كان يعمل ذلك حتى اجتمعت له اموال عظيمة ،فحمل تلك الاموال الى فرعون فلما وضعها بين يديه ساله عنها فاخبره بما فعل ،فقال فرعون : انه ينبغي للسيد ان يعطف على عبيده و يفيض عليهم معروفه و لا يرغب فيما في ايديهم و نحن احق من فعل هذا بعبيده فاردد على اهل كل قرية ما اخذته منهم ،-ففعل ذلك هامان ورد على اهل كل قرية ما اخذ منهم- فليس في الخلجان التي بارض مصر اكثر عطوفا و عزاقيل من خليج سردوس .
و اما خليج الفيوم و المنهي فإن الذي حفرهما سيدنا يوسف بن يعقوب صل الله عليهما و سلم ،و ذلك أن الريان بن الوليد ملك مصر لما رأى رؤياه في البقر و السنابل و عَبَرَها يوسف"ص" استعمله على ما كان يلي من أرض مصر ،و قد أخبر الله بذلك عند إخباره عن نبيه يوسف بقوله ((أجعلني على خزائن الأرض إني حفيظ عليم))س يوسف55 .


و قال المسعودي أيضا :
و أما أخبار الفيوم .....و كيفية فعل يوسف فيها و عمارته ارضها بعد كونها خربة و مصفاة لمياه الصعيد و هي جزيرة قد احاط الماء حينئذ باكثر اقطارها ...إلخ
و كذلك في –سبب- تسمية الفيوم فيوما ، و أن ذلك ألف يوم ،و ما كان من خبر يوسف مع الوزراء و حسدهم إياه .
و قد كانت مصر يركب ارضها ماء النيل و ينبسط على بلاد الصعيد الى اسفل الارض و موضع الفسطاط في وقتنا هذا ،و قد كان بدء ذلك في موضع يعرف بالجنادل بين اسوان و الحبشة ، ثم عرض لذلك موانع من انتقال الماء و جريانه ،و ما ينقل من التربة بتياره من موضع الى موضع فيصب من بعض المواضع من بلاد مصر ،فسكن الناس بلاد مصر و لم يزل الماء ينصب عن ارضها قليلا قليلا حتى امتلات ارض مصر من المدن و العمائر و طرقوا للماء و حفروا له الخلجانات و عقدوا في وجهه المسنّاة ...إلخ .
و قال :
أما عن بحيرة تنيس و دمياط ..... فكانت أرضا لم يكن بمصر مثلها استواء و طيب تربة و ثراوة و كانت جنانا و نخلا و كرما و شجرا و مزارع و كانت فيها مجار على ارتفاع من الارض و قرى على قرارها و لم ير الناس بلدا كان احسن من هذه الارض ،و لا احسن اتصالا من جنانها و كرومها و لم يكن بمصر كورة يقال انها تشبهها الا الفيوم و كانت اكثر خيرا من الفيوم ،و اخصب و اكثر فاكهة و رياحين من الاصناف الغريبة و كان الماء منحدرا اليها لا ينقطع عنها صيفا و لا شتاء يسقون منه جنانهم اذا شاؤوا و كذلك زروعهم و سائره يصب الى البحر من سائر خلجانه و من الموضع المعروف بالأشتوم و قد كان بين البحر و بين هذه الارض نحو مسيرة يوم ...إلخ




_________________


للتواصل
فيس بوك
كليكوت
ياهوو
جوجل
تويتر
dadawy@yahoo.com
nimbuzz
adawy_sutra@nimbuzz.com
مجتمعات
نت لوج
adawy85@yahoo.com
دودو
dadawy@yahoo.com
Badoo
http://badoo.com/adawy1985/



شرح التسجيل فى المنتدى
http://wwwadawy.ba7r.org/t2316-topic
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://wwwadawy.ba7r.org
 
عن بعض انهار مصر في السابق
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ابداع شباب بحرى :: المعلومـــــــــات العامـــــــــه-
انتقل الى: